الرئيسية » 2018 » أبريل (صفحه 4)

أرشيف شهر: أبريل 2018

(روض البيادر) للشاعر: عامر زردة

روض البيادر روض البيادر شاهده وهي الشهود الراشده والسلسل المنساب يش هد والمياه الراكده وعيونها ….. وتلالها وسهولها ذي راصده ونسيمها وطيورها كانت لشدوي رافده والزيزفون وعطره لمعذبي قد ناشده احفظ عهودك واتئد واحم السفين وقائده وكن الأمين على الهوى واقصد فأنت مساعده وكن الوفي ولا تزغ أتخونه ؟! وتواعده؟ جنبه لؤم الحاقدين ولا تؤلب حاسده فلقد خبرت وفاءه وسلوكه …

أكمل القراءة »

(ما كانَ مِنْكِ )للشاعر : د.إبراهيم طلحة

ما كانَ مِنْكِ وأجبتُ عن ذاك السؤال الساذجِ نَفْس الإجابةِ تلك.. نَفْس النّاتجِ هذي خدودكِ من دُموعِكِ تَرتوي ورُموش عينكِ فوقَ غُنْجِ الغانِجِ أهوَى شِفاهَكِ فوقَ كأسِ التُّوتِ، ما أحلى الشِّفاه مع العصيرِ الطّازجِ!! وأحبُّ قِصَّتَكِ التي لا تنتهي وأحبُّ قَصَّةَ شَعْرِكِ المُتَماوِجِ وأحبُّ ذلكُمُ الكِتابَ أعَرتِني إيّاهُ مِنْ دُونِ الغِلافِ الخارجي فقرأتُهُ، وحفِظتُهُ، وفَهِمْتُهُ… ما كانَ مِنْكِ مُقَرَّرٌ بِمنَاهِجي!! …

أكمل القراءة »

( على كفوفِ المدى) للشاعر : علي النهام

على كفوفِ المدى تختالُ أسئلتي ومن شفاهِ النَّدى تأتي إجاباتي هل كنتُ ؟ ماذا؟ وكيفَ الآنَ أعزفني؟ لتستقيمَ على الأنغامِ ناياتي هنا الأغاني هنا ظلّي وقافيتي هنا الصباحُ موشّى بالصباباتِ هنا العناقيدُ أتلوها فتُسْكِرني هنا القصائدُ تلهو في مجراتي مصفوفتانِ من الأفراحِ تسكنني كأنّني العيدُ في ثغرِ الحكاياتِ كأنني في نبوءاتِ المسا قمرٌ وفي انبثاقِ الضُّحى وجهُ المسافات لقد أتيتُ …

أكمل القراءة »

(حوار الأقلام ضيفة الحوار الشاعرة رندلى منصور حاورها الشاعر / فايز العبسي)

حوار الأقلام ضيفة الحوار الشاعرة رندلى منصور حاورها الشاعر / فايز العبسي #فايز العبسي بدايةً نرحب بالأديبة اللبنانية الشاعرة و الروائية الأستاذة رندلى منصور أهلا وسهلا بك استاذة رندلى. #رندلى منصور اهلا وسهلا بك استاذ فايز ..و أهلا وسهلا بالجميع.. #فايز العبسي استاذة رندلى نود أن نعرف متى اكتشفت وعرفت رندلى منصور .. أنها شاعرة..ولها باع في الأدب والشعر #رندلى …

أكمل القراءة »

(ذات الوِشاح)للشاعر :صفوان البحري

ذات الوِشاح كلماتي وأدائي ملامِحُهـا اللطيفـــة والوِّشــاحُ وبَسْمَتُها وأحْرُفُهـــــا المِــــلاحُ أَهِيــمُ بهـــا فتَقذفُني الأماني كمـــا ريشٍ تُبَعْثرهُ الريــــــاحُ فمَنْطِقُهـــا تَغاريــــدٌ وشــــدوٌ به يـا صـــاح تلتئمُ الجِــــراحُ تَروحُ الــروحُ للأطلال سَكْــرى فكمْ يَحْلو لذاكرتــــي المَــــراحُ لَهُم بالليـــل أشــــــواقٌ وطيفٌ وأنْســامٌ يُزَفُّ بهـــا الصبــاحُ لهم ذكرى يَضِجُّ الجــوفُ منها فكيف عن الفؤاد إذاً أشاحــوا؟ كأنّ القلب للتمزيـــــق حِـــــــلٌّ وسفكَ دمـي بخِنجرهم مبـــاحُ …

أكمل القراءة »

(حب من طرف شارد)للشاعر:محمد ناصر السعيدي

حب من طرف شارد ▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂▂ فيمَ تفكّرُ محزوناً و مكترثا ؟ ما كانَ كانَ و ما تخشاهُ قد حدثا ما كانَ ذنبُكَ إلا شرعةً سلفت حيثُ المحبّونَ يقضونَ الهوى عبثا حيثُ الذينَ تضيءُ الدّاجياتُ بهم و تستكينُ لهم قد غادروا جثثا حيثُ البلادُ التي تهوى ممزّقةً مَن لم يمت من رزاياها بكى و رثى فيمَ تفكّرُ و الأهلونَ قد هلكوا …

أكمل القراءة »