الرئيسية » 2018 » أبريل (صفحه 3)

أرشيف شهر: أبريل 2018

(ألا لا تجحدي) للشاعر : صقر حزام فاضل

ألا لا تجحدي شعر/صقرحزام فاضل ألا لا تجحدي كرمي وجودي وصوني ما نقضتِ من العهودِ وأَوفي لي بميعاد التلاقي وتُوبي من مماطلة الوعودِ ورُدّي بالنشيد على نشيدي على وترٍ يناغي همسَ عُودي لماذا تُنكرينَ اليوم حُبِّي وكنتِ عليه أمسِ من الشُّهودِ?! علمتِ بأنني في الحُبِّ صقرٌ أطيرُ ولا أكفُّ عن الصعودِ أُحلِّقُ في سماوات القوافي وأنزلُ كالشهاب على صيودِي يراعي …

أكمل القراءة »

شكراً للشاعر اليمني القدير نبيل الحماطي على هذا الإهداء الذي صبغ الأحلام بألق حرفه بكل جمال وترف، لروحكَ من الورد أشكال وألوان 🌹🌸💐~~ أشعارك الأحلام كا لأنســامِ في عينِ من تُغري بها أحلامي لاتنتمي ابداً لتحفة ماسلو لكنها السر الغريب السامي لم يروه الأعشى ولا نطقت به الخنساء في ضرغامها المقدامِ أنا معجبٌ جداً بكل هواجسٍ قلبت خريفا لي ربيعا …

أكمل القراءة »

( أشواقٌ ممنوعةٌ من الصرف )للشاعر:خالد أبو جاسم

” أشواقٌ ممنوعةٌ من الصرف ” مقطوعةٌ كلُّ الدُّروبِ نتيجةً لتراكُمِ الأسبابِ و الأعذارِ ممنوعةٌ أشواقُنا من صرفِها بُنيَت على التَّسكينِ بالأشعارِ حتَّى الخُطى مشلولةٌ أحلامُها تَعِبت تُقاومُ ظُلمةَ الأسفارِ أيامُنا محرومةٌ من وقتِها ضاعَت ضياعَ الَّليلِ في الأغوارِ و الشَّوقُ يلهبُ إذ تئنُّ جراحُنا و كأنَّه البِنْزينُ فوقَ النَّارِ و السَّائراتُ منَ الحنينِ دموعُنا صَبغتْ سفوحَ القلبِ بالتَّذكارِ و …

أكمل القراءة »

(يَا أيُّـها الأفُقُ)للشاعر: ياسين السامعي

يَا أيُّـها الأفُقُ المَســْدودُ خُـذْ بِيَدِي أرَى مَـسـَائِي كَفِيفَاً لا يَرُومُ غــَدِي يَـا أَيُّها الأُفُـــقُ المَسـْدودُ وَ انْطَفأَت عَرْضَ المَسـَافاتِ وَيْحِي أعْيُنُ الرَّمَدِ خُذْنِي كَمَا يُؤْخَذُ الأَعْمَى بِمِعْصَمِه لَسْتُ الضَّريرَ وَ لكِنْ طــالَ بِي أمَدِي خُــــذْني إلَى روضةٍ فَيحاءَ نَسمتُها فالليلُ يَـــــحْبِسُ أنفاسِي إلى الأبَدِ يَـــا أيُّــــــــها الأفقُ النَّائِي نوافِذُه إني اتَّخَـــذتُكَ مِنْ دونِ الورى سَندي يا أيُّــها الأفقُ المَسْـــدودُ …

أكمل القراءة »

(مسيرة_العودة)للأديبة :نورة أبو سمان

فقد كنزَه العتيق ، يحاول استرادَ ما ضاع منه ، في حديقته عشُ حمامةٍ مهجور و الكثير من الغربان ، نعيقهن بِشارة سوء فلا يتزحزح قيد أنملة عن يأسه ، فأصبح خاويًا من الأمل ، يُهيأ له أنه محاط بأبوابٍ موصودة ، إلا أنه في ذات مرة كانت باقه من النور قد تسربتْ من أضيقهن حجمًا ، نفض من باله …

أكمل القراءة »

(سَأرمي شِبَاكي)للشاعر :خالد الشرعبي

سَأرمي شِبَاكي سَأطرقُ باب الشعر وَ الشعرُ هاجسُ وَ أسبحُ في بحرِ الطويلِ انافسُ أنا الشاعرُ الملاحُ قلبيَّ زورقٌ حروفي على كلِ البحورِ نوارسُ سَأرمي شِبَاكي كي تصيدَ فرائداً تطيرُ بِها شوقاً إليهَا العرائسُ و َأصنعُ مِنها للقصيدِ قلائداً تغارُ إذا مَا شاهدتها اللمائسُ وَ أسكبُ كحلَ الحرفِ في عينِ أرمدٍ تصِحُ لهُ رُؤيَاهُ وَ الضوءُ نَاعسُ و َقالوا بأنَ …

أكمل القراءة »

السُّهْد رفيقٌ للقلق)للشاعر:محمد أسامة

السُّهْد رفيقٌ للقلق ========== أضناني الحُبُّ بذا الأرَقِ فالسُّـــــهدُ رفيــــقٌ للقلق و جفاني النَّومُ و فارقني و طواني اللَّيلُ من الرَّهَقِ فالآن أودِّعُ مرقده و الصَّبْرُ تبدَّد من خُلُقي و خرجت و أمسى بي شَغَفٌ لأناجي اللَّيل من الغَسَقِ و رأيتُ البحر يحاضرني من خوفي خِلْتُ به غرقي فغزاني الصَّبُّ بصولته ما دُمت أراه على عنقي و بقيتُ بشوقٍ في …

أكمل القراءة »

(بيان إلى أبي الأحرار الشاعرمحمدمحمودالزبيري)للشاعر : مسعود الشرعبي

#بيان_إلى_أبي_الأحرار_ الشاعر_محمد_محمود_الزبيري أبتاهُ أبثُّ إليكَ أشواقَ المدينةْ وشهقتها. وحرفاً في زوايا السِّجنِ يلتقمُ الأسى يدَهُ يصارعُ – في عيون الآهِ منتحباً – أنِيْنَهْ وقافيةً كأياميْ حزينةْ تبكي أمهً خرقا ضربتْ بكلِِّ يدٍ معاولَها لتخترقَ السَّفينةْ وتبكي حالةً ضنكا وترسمُ واقعاً أبداً يواري في ضلوع الليل مرتجفاً حنينه تتمتمُ فرحةً ثكلى تناجي الحبَّ ، تنتحِبُ السكينة تطبِّبُ مسرحاً باتت تمزِّقُهُ يدانْ …

أكمل القراءة »

(في_مديح_المصطفى)للشاعر: توفيق مبخوت يعمر

#في_مديح_المصطفى   أيقــظْ يراعَكَ قُدَّ أثــوابَ الكَــــرَى وَامسَحْ جفونَ المفرداتِ لِتُبصِرَا “ “ ماذا ستكتبُ في مديحِ محمَّدٍ؟ ماذا تخطُّ لخيرِ من وطىَٔ الثرَى؟ “ “ نَفِدَتْ بحورُ الشعرِ قبل مديحِهِ وبوصفِهِ ماءُ البيــــــانِ تبــخَّرَا “ “ كمْ شــاعرٍ جعلَ المجــــــازَ ركابَهُ؟ وعلى صراطِ المعجزاتِ تعثَّرَا “ “ طهَ بهاءُ الكونِ بل وضياؤهُ لمَّا أتى صبحُ البريَّةِ أسفَرَا “ “ …

أكمل القراءة »

(لم أكن) للأديبة : صباح سعيد السباعي

لم أكن تمنّى أن يكون جبلًا؛ تمنى أن يكون طريقا، ليعبره العابرون، ليتركوا طبعاتهم. -:استوطننا الهامش، ترتطم العتبات بي؛ تميل الأشجار نحوي لأتقمصها… الجبلة الإسمنتية للأبنية؛ شَعري الذي تساقط دخل ببنيتها بفعل الرياح؛ قرروا ردمها و تجديدها؛ فهي تهدد سلامة البناء وتسبب انهياره… قلب المدينة مثقل بالأوجاع، عبر الوقت من خلالي، لا يقدر عن التوقف… أنسوني أن أكون إنسانًا أنسوني …

أكمل القراءة »