الرئيسية » سرد » جبل صبر .. بقلم سمر الرميمة

جبل صبر .. بقلم سمر الرميمة

جبل صبر .. 🍃🌸

جبل صبر _محافظة تعز اليمنية .. ذلك الجبل الشامخ الذي تفتحت عيون محبتي فيه للكون ،للأرض، للوطن، للسلام .. لتسابيح المأذن الفجرية ، لخشوع الصوفية ووقع دفوفهم الوقورة، وجنون المجاذيب في أعياد القرية التي تشبه حكايا الأساطير اللذيذة المتابعة ، للأغاني التي داعبت بأوتارها جدائل الصبايا وقلوب أهل صبر المشغوفة بالجمال وذائقتهم الفنية الفريدة وأصواتهم التي تميزت بالسحر ،كيف لا وهم في أعلى قمة من قمم اللاحدود ،فلا شيء يمنعهم من التحليق و من الشدو في تلك المساحة التي شكلتها الطبيعة بتقلباتها المختلفة ما بين سكون وجنون ، وبالأصح في منطقة (حَصِة )مسقط رأسي ، الواقعة في مديرية مشرعة وحدنان ، وأنت تراقب تلك المنطقة يخيل إليك أنك في كرنفال سياحي بهيج وصاخب ليتحول بغمضة عين لسكون عجيب وكأنها جزيرة مهجورة من البشر ،ففي اعتقادي أن هناك صفقة بشرية تمت مع الطبيعة قبل آلاف السنين في تلك المنطقة ( كرنفال بشري يلحقه كرنفال الطبيعة الساحر وهكذا .

★ تعلمت من جبل صبر أن أترفع عن تفاهات الأمور وأن لا أدقق في التفاصيل الغير مجدية وأن أحلق في فضاءاتٍ رحبة من التأمل وإعادة صياغة الكون بما يليق بعظمة صنع الخالق .
★ تعلمت من جبل صبر أن أغرد مهما كثر النعيق وأن أبتسم مهما تكالبت الخطوب وأن أبادر في اللحظات الجامدة في تاريخ الذهول وأن أكون مصدرا من مصادر تحريك السكون .

★ تعلمت من جبل صبر أن أقف على أعالي القمم في كل المراحل وأنظر بعين الجلال والصفح والثقة بأقدار الله .

بقلم / سمر الرميمة 🌸🍃

صباح الخير

_____________🍃__________

شاهد أيضاً

هل أسامح..؟!/ كتبت : فوزية نيكرو – مجلة أقلام عربية

هل أسامح..؟!   راودني بوحك حروفك القلقة تفجر صهيل الصمت تجهض الوعد وتُعرى الصور. سنوات …