الأخبار

مُسكنات /بقلم : أحلام القبيلي

    منذ أكثر من عشرين عاماً وهم يعانون من نفس المشكلة… تذهب إلى بيت أبيها (حردانة) ، ويذهب ليعيدها ، وتعود معه ، دون أن يتفاهما ، أو يتفقا ، أو يعالجا المشكلة. ولا يمر الشهر إلا وقد تكرر المشهد… هذا المشهد يتكرر معنا ، وأمامنا كثيراً؛ فنجد المشاكل تظل حاضرة وباقية ، ولا نهاية لها ، حتى يتم الانفصال بين الطرفين ، سواءٌ كانا زوجين أو صديقين أو شريكين. والسبب هو عدم اقتلاع جذور المشكلة ، واستخدام المسكنات. والمسكنات لا تقضي على المرض، ولكنها تخفف من حدة الشعور بالألم بشكل مؤقت، وتعاطيها لمدة طويلة يكون له تأثير عكسي؛ …

أكمل القراءة »

رحلةُُ إلى كنف الصباح / الشاعر: محمد الربادي

    أمـعـنـت فـكـراَ في الصباح لأهتـدي مـتـجـولاَ بين الــريــاض وفي يــدي ورقي ومـحـبـــرتي وصـيـد أنــاملي وكـنـانـتي تحـــوي رؤاي ومقصـــدي مـمـــا رأيـــت تـبـلــدت كــل الــرؤى فـنـسـيـت مـيـعــادي وزاد تـبـلــدي وطـنــي أراه الــيــوم يـلــبـس بــردة ســوداء تـحجـب كــل نـــور مــرشـد وكـسـتــه آمـــال الـعــدى مــن بغيها ثــــوبــا عـتـيـقـا مـن ظلام سرمدي مــــا لـــي أراه مـكـبــلا كيــدي الـتــي حبست عن الشمس التي تزهي غدي وأراه فـــي ثـوب عـتـيـــق مـهـمــــل وسـحــــابــة صبت على الخـد الندي قــــال اعـطـنــي نـفـس الحياة فإنني أصـبـحــت يـا ولـــدي لـــغـــازِ معتد طبقـا تقدمني أيــــادي مــــن غــــدوا أذيـــــال أذيـــــال الظـــلام الأســـودِ وكـسـيـت مـا تـرضـــاه لي كف الردى لا الـشـمـس تهـواني ولا …

أكمل القراءة »

نصحت في السر مغتابا / أبو يامن عبدالرحمن

نصحت في السر مغتابا وقتاتا يسعى ليأكل لحم الناس أمواتا مابال ثغرك يا مغتاب تلقمه ميْت اللحوم تراها الآن أقواتا تنسى حسابا بيوم الحشر موعده ؟؟ حيرى نقوم من الأجداث أشتاتا أما نهتك بنصِّ الذكر آيته فإن للخلق حشراً كان ميقاتا أتغرق القلب في أوحال غِيبته وتدمن الإثمَ أوقاتا و أوقاتا ماذا سيبقى اذا ماتت بنا قيمٌ وكيف يثمر غصن ٌ بعدما ماتا ؟؟؟ هذا كلامي بدعوى النصح أكتبه لولا المحبّة لا ما صار أبياتا   أبو يامن عبدالرحمن  

أكمل القراءة »

مجلة أقلام عربية ( تلاحين شوق ) للشاعرة حنان قرغولي

تلاحينُ شوق ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، بروحي لَهيفُ الشوقِ قَد رَامَ شَيَّا لِيَرسُمَ في الأحداقِ شوقَاً خفيّا. وَأُبحِرُ في مَوجي وقد طَالَ هَمّي أُدَاري مَعَ التنهيدِ عشقَاً نقيّا. وَصمتي يلاوي الوجدَ مَابينَ نابضي ويَندُبُ حِسّي في الخَفَايا دَويّا. وَأبكي بمَا يتلُوهُ قلبي بهاجسي وأضحكُ إذ أشتاقُ فَجرَاً بَهيّا. وَليلي خَياليٌ أرَاهُ يَشُفّني تَبَاعدتُ مَحزوناً وَعُدتُ شَقيّا. أنَا روحُ شَمسٍ قَد أضاءت جنونَها تَرَامى بجفنيها مَعَ الصُبحِ ضَيّا. فَهَبني حَياةً في ربيعِ خواطري لِتَسرقَ في الليلاتِ مَاكَانَ عَيّا. أَضُوعُ وفي الأنسامِ أهدابُ مُهجتي فَأُضحي بِروعِ الحُبِّ وَردَاً نَدِيّا. حنان قرغولي

أكمل القراءة »